نموذج مقترح لتوظيف أساليب التعلم التفاعلية في بيئة التعلم الافتراضية وأثره على طلاب الجامعة

3


كلية التربية النوعية

قسم تكنولوجيا التعليم

نموذج مقترح لتوظيف أساليب التعلم التفاعلية في بيئة التعلم الافتراضية وأثره على طلاب الجامعة

مقدم من

أمل نصر الدين سليمان عمر

المدرس المساعد بقسم تكنولوجيا التعليم كلية التربية النوعية – جامعة عين شمس

 

تحت إشراف

أ.د. عبد البديع محمد سالم أ.د. مجدي فريد عدوي

أستاذ بقسم علوم الحاسب أستاذ المناهج وطرق التدريس

ووكيل كلية الحاسبات والمعلومات عميد كلية التربية النوعية الأسبق

لشئون الدراسات العليا والبحوث جامعة عين شمس

جامعة عين شمس

1429هـ – 2008م

المقدمة:

أصبح التعليم من بعد في الوقت الحاضر ظاهرة واسعة الانتشار، وينظر إليه كوسيلة تتخطى المسافات الجغرافية والسياسية والثقافية، ويقوم التعليم من بعد على خاصية أساسية تتلخص في الفصل المكاني بين المعلم والمتعلم، ويتم فيه نقل المعرفة إلى المتعلم بدلاً من إحضاره إلى مصدرها، وبذلك يغطي مجموعة كبيرة من الاحتياجات التعليمية بدءً من برامج محو الأمية وحتى التعليم الجامعي والتعلم مدى الحياة، ويرتبط مصطلح التعليم من بعد في الوقت الحاضر ارتباطاً وثيقاً بالتطور التكنولوجي الحاصل وبتكنولوجيا المعلومات، ومن خصائصه ما يلي [1] :

- الفصل بين المعلم والمتعلم أثناء عملية التعليم.

- ضرورة وجود التنظيم التربوي في التخطيط وإعداد المواد التعليمية.

- استخدام الوسائط التكنولوجية الحديثة بجميع أنواعها.

- توفير الاتصال ذي الاتجاهين من المعلم إلى المتعلم والعكس باستخدام التكنولوجيا.

- إمكانية عقد لقاءات بين المتعلمين والمعلم من أجل تحقيق أهداف تعليمية واجتماعية.

وينبغي في الوسائط المستخدمة في هذا النوع من التعليم أن تكون معدة إعداداً جيداً من أجل التخفيف من حدة الفصل بين المعلم والمتعلم وتوفير الدعم للمتعلمين في دراستهم من خلال التفاعل القائم بينهم.

وساهم ذلك في الارتقاء بنوعية التعليم الذي يلغي حاجز المكان والزمان من خلال الاعتماد على الأقمار الصناعية وشبكات المعلومات ويعد التعليم المفتوح والتعلم من بعد والتعلم الإلكتروني والافتراضي من ثمار التقدم العلمي والتطور التكنولوجي[2]، حيث أن الأزمات التعليمية الحالية تتطلب ضرورة البحث عن صيغ وأساليب تكنولوجية تساهم في تجاوز الأزمات وتلبي الاحتياجات التربوية وتستفيد من المستحدثات التكنولوجية، ومن هذه الأساليب برامج التعلم من بعد من خلال التعلم الإفتراضي الذي يقوم بتلبية الاحتياجات التربوية ومراعاة حاجات المتعلمين وطبيعتهم وظروفهم والاستفادة من المستحدثات التكنولوجية في مجال الاتصال والمعلومات وتوظيفها في بيئات التعلم المختلفة [3].

وتعني البيئة التعليمية المكان الذي يتلقى فيه المتعلم تعلمه وتشتمل على مجموعة من المصادر والتجهيزات والشروط التي تعطي للمتعلم شخصيته وتفرده، وقد أثبتت البحوث أن البيئة تؤثر في المتعلم بقدر ما توفر من الصدق والواقعية ويمكن تصنيف البيئات التعليمية إلى ثلاث أنواع [4]:

- المبنى المدرسي ومكوناته وتشمل الفصول والمعامل والمختبرات العلمية.. ألخ.

- بيئات المجتمع المحلي وتشمل المتاحف والمعارض والزيارات والرحلات.. ألخ.

- بيئات التعلم الإلكترونية وتشمل المعامل الإلكترونية والفصول الإلكترونية والمدارس والجامعات الإلكترونية والافتراضية….

حيث تعمل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على إعادة تشكيل البيئات التعليمية وتقديم بيئات جديدة للتعليم من خلال تقديم هياكل ووسائل جديدة تتواصل وتعمل معاً، وتوسيع الوصول للمعلومات والشبكات، وزيادة مرونة الوقت والمكان للتعلم المرن والمفتوح، وتمثل بيئة التعلم الإلكتروني مجتمعاً إلكترونياً ديناميكياً يشتمل علي المتعلم والمعلم أو المحاضر ومصادر التعلم الإلكتروني، ومن خلال هذه البيئة يمكن أن يتفاعل المتعلم علي الخط وعن بعد مع غيره من أطراف عملية التعلم مستعينين بكافة أنواع شبكات المعلومات.

وبذلك يتضمن التعلم الإلكتروني استخدامات تكنولوجيات عديدة لتسهيل عملية التدريس والتعلم، وتتراوح الاستخدامات من وسائل تكنولوجية بسيطة إلي وسائل أكثر تعقيداً وتقدماً، كما في حالة التعلم المبني علي برامج المقررات الدراسية المتاحة علي الخط on-line ومؤتمرات الفيديو المبنية علي شبكة الويب، وهذه من أشكال التعلم الإلكتروني الذي يعمل كمظلة لكل أشكال التعلم المتاحة بالمساعدة والمساهمة الإلكترونية أو المساندة والدعم بالتكنولوجيا [5].

والاستخدام المتزايد لمثل هذه التكنولوجيات الحديثة أدى إلى ضرورة وحتمية تحديث النظم والأساليب التعليمية، حيث وجدت الكثير من المشروعات والدراسات والبحوث، التي اتجهت نحو إبتكار وسائل إفتراضية ومرنة للتعلم من بعد في بيئات التعلم الإفتراضية باستخدام الأساليب التكنولوجية ووسائلها وأدواتها الحديثة، واستخدام تكنولوجيا المعلومات استخداماً عملياً ومثالياً [6].

وتتفق السياسات التعليمية في معظم دول العالم على أهمية توظيف الأساليب والنظم المستحدثة وخاصة في بيئة التعلم من بعد الإلكترونية والافتراضية والتي تعد بيئة متكاملة تقوم على تقنيات ومفاهيم الاتصال الحديثة والوسائط التعليمية المتعددة، وتحاول هذه البيئة أن تبدل أسلوب التعلم من التلقين والحفظ والاعتماد على الذاكرة إلى طريقة تجميع المعلومات وتحليلها إلى الإبداع والابتكار، وذلك من خلال إنشاء بيئة تعليمية متكاملة تقوم على مفاهيم توظف العديد من التقنيات التكنولوجية التي تساعد على تسهيل مهمة النظم التعليمية في توصيل المعلومات والتدريب على تطبيقات العلوم المختلفة [7].

وقد نشأ مفهوم التعلم الافتراضي كنتيجة لتطور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ونتيجة أيضاً تحديث أنماط التعليم تحت ضغط الحاجة إليه في أي مكان وأي زمان حيث يتيح التعلم الافتراضي أمام المتعلم التفاعل من خلال شبكة الإنترنت وتطبيقاتها المتعلقة بالتخاطب المباشر وإمكانية إنشاء مجموعات تحاور افتراضية وإدخال تقنيات الوسائط المتعددة والتخاطب بالصوت والصورة من بعد والبريد الإلكتروني ولوحات النشرات ومميزات المكتبة الإلكترونية، ويتم تقديم المادة الدراسية بالكامل عبر موقع على الويب حيث تتم جميع الاتصالات المتعلقة بالعملية التعليمية من أنشطة ومهام وتكليفات واستفسارات وحوارات نصية ولقاءات ومناقشات ومؤتمرات مرئية وانتهاءً بتقييم للمتعلمين وإعلان النتائج، حيث يتيح أمام المتعلم التفاعل من خلال شبكة الإنترنت دون الحاجة إلى الانتقال من مكان إلى أخر، كما يتيح للمتعلم الدراسة والعمل في نفس الوقت مما يدعم مفهوم التعلم المستمر مدى الحياة [8].

مميزات بيئة التعلم الإفتراضية :

يقوم التعلم على أساس نقل التعلم إلى المتعلم بدون مشكلة المكان والزمان المرتبطة بالتعليم التقليدي وبالتالي فإن له المميزات التالية[9]:

  1. الملائمة وتعني توفير الأماكن الملائمة لكل من المتعلم والمعلم.
  2. المرونة وتعطي المعلم الحرية في استخدام الوسائل التعليمية المختلفة المتاحة من خلال بيئة التعلم.
  3. الفعالية وتعني استخدام الأساليب التكنولوجية المناسبة لأغراض التعليم وأهدافه للوصول إلى النتائج المتوقعة.
  4. استخدام حواس متعددة من قبل المتعلم وتعني استخدام مواد تعليمية سمعية وبصرية.
  5. التفاعلية حيث يقدم التفاعل من بعد فرصة كبيرة لتفاعل المتعلمين بالطريقة التي تناسبهم أكثر من الفصول التقليدية.

وكما هو موضح بالشكل رقم (1) تقوم بيئة التعلم الإفتراضية بدوراً مهماً في النظم الكاملة لإدارة بيئة التعلم في أي مؤسسة تعليمية أو تدريبية، وذلك من خلال عمليات وعناصر عملية التعلم بداخلها مثل ( تخطيط المناهج، عمليات التقييم المستمر، الاتصال المباشر وأيضاً غير المباشر، تحويل وتوزيع مصادر التعلم المناسبة، مساندة ودعم المعلم، مسارات تعلم مرنة ومتغيرة تبعاً لمستوى تقدم الطالب ).

شكل (1)[10] بيئة التعلم الإفتراضية كنظام فرعي للنظام الكامل لإدارة بيئة التعلم

The VLE as a Sub-System within the College MLE

خصائص بيئة التعلم الإفتراضية:

- التحكم في الوصول لعناصر المناهج التي تم تخطيطها والتي يمكن تسجيلها وتقييمها كل عنصر على حدا.

- متابعة نشاط الطالب وإنجازه باستخدام عناصر بسيطة لإدارة عملية التعلم، والتي تتيح للمدرسين إمكانية تحديد وتنظيم الدورات التدريبية أو المناهج اللازمة، وكذلك توفير المواد والأنشطة المطلوبة خلال عملية التعلم بهدف توجيه ومتابعة مستوى تقدم المتعلم.

- دعم التعليم المباشر(on-line) وغير المباشر(off-line) مشتملاً في ذلك إمكانية الدخول على مصادر التعلم المختلفة، والتقييم والإرشاد، ومصادر التعلم هذه مقدمة من قِبَّل متخصصين ومتوفرة لاستخدام المتعلمين وخدمة أهداف عملية التعلم وغالباً ما تكون ذاتية التطوير.

- تسهيل الاتصال ثنائي الاتجاه بين المتعلم من جهة والمعلم، والمواد التعليمية ومصادر التعلم، ومجموعات الأقران التي تبني شعور بهوية المجموعة وتجسد اهتمامات مشتركة تدعم عملية التعلم التعاوني، وأيضاً طريقة اتصال بمتخصصين في مجالات مرتبطة بموضوع التعلم، وأخيراً نظم الإدارة.

ويوضح الشكل التالي هذه الاتصالات القائمة بين المتعلم وعناصر بيئة التعلم الإفتراضية:

شكل (2) أنواع الاتصالات مع المتعلم داخل بيئة التعلم التفاعلية

وبيئة التعلم الافتراضية عبارة عن قاعات دراسية افتراضية تساعد المدرس على التفاعل مع الطلاب كما في الفصول التقليدية من خلال استخدام شبكة الإنترنت والخدمات التي تقدمها وذلك لإتاحة الفرصة للطلاب للتفاعل مع المعلمين من خلال استخدام أساليب التعلم التفاعلية داخل بيئة التعلم الإفتراضية مثل ( الاشتراك في مناقشات حول موضوع الدراسة، وتبادل الرسائل الإلكترونية، وإجراء المحادثة النصية أو الصوتية، وإقامة مؤتمرات مرئية أو صوتية مرئية تفاعلية،… )، كما يتاح للطلاب استخدام خدمات الكلية أو المؤسسة التعليمية في أي وقت يناسبهم من خلال الاتصال بنظم الإدارة.

ويتوقف نجاح بيئة التعلم الإفتراضية على نجاح توظيف استراتيجيات وأساليب التعلم التفاعلية والتي تتحكم في جميع عمليات الاتصال القائمة بين المتعلم وعناصر عملية التعلم داخلها، حيث أن بيئة التعلم الإفتراضية ينطبق عليها بعض نظريات التعلم من بعد ومنها [11]:

نظرية التفاعل :

تقوم هذه النظرية على التفاعل في برامج التعلم من بعد وتناقش هذه النظرية ثلاث أنواع من التفاعل في التعلم من بعد :

- التفاعل القائم بين المعلم والمتعلم Learning – instructor interaction وهذا النموذج يؤكد على أهمية الدافعية والتغذية الراجعة.

- التفاعل بين المتعلم والمحتوى التعليميLearner – content interaction ويقوم على التفاعل بين المعلم ومحتوى وعناصر المادة التعليمية.

- التفاعل بين متعلم ومتعلمLearner – learner interaction ويقوم على أسس التعلم التعاوني من خلال تفاعل المعلومات والأفكار والحوارات المستمرة بين الطلاب وبعضهم البعض.

وتؤكد النظرية على ضرورة استخدام وتوظيف نظام وسائل الاتصال المتكاملة التي تتسم بالتفاعل لتحقيق النظرية، حيث أن بيئات التعلم الإلكتروني والافتراضي الجيدة هي التي تقوم بالتوظيف الأمثل لأساليب التعلم التفاعلية، ويقوم التفاعل على نوع المصادر والأدوات التعليمية المستخدمة في بيئة التعلم، وكذلك حساب الوقت المتاح للتفاعل.

ويمكن تقسيم تكنولوجيا الاتصال والتفاعل إلى أربعة أساليب[12]:

  1. نفس الوقت ونفس المكان Same time – Same place (Synchronous) (التعلم التقليدي وجهاً لوجه في الفصل الدراسي ).

  1. 2. اختلاف الوقت ونفس المكان Different time-same place (Asynchronous) .

  1. نفس الوقت واختلاف المكانSame time–Different place (Synchronous) حيث يتم اتصال المعلم مع المتعلم في نفس الزمان مع اختلاف المكان ويندرج تحت هذا الأسلوب استخدام الأساليب التكنولوجية التالية في الاتصال :

( مؤتمرات الصوت، ومؤتمرات الصوت مع المواد المطبوعة، ومؤتمرات الفيديو، ومؤتمرات عبر الأقمار الصناعية، ومؤتمرات الكمبيوتر المضغوطة، ومؤتمرات الكمبيوتر، والتليفزيون التفاعلي، والتفاعل عبر شبكة الإنترنت، والإذاعة والتليفزيون، ودوائر التليفزيون المغلقة، … ).

  1. اختلاف الوقت واختلاف المكانDifferent time- different place instruction (Asynchronous)

يعتمد هذا الأسلوب على التفاعل بين المعلم والمتعلم مع اختلاف الزمان والمكان، ويعتمد التفاعل في هذا الأسلوب على التعلم من خلال شبكات الحاسبات والتي يستخدم من خلالها أساليب اتصال مختلفة من ضمنها ما يلي :

( البريد الإلكتروني، والنشرات الإلكترونية ومجموعات الأخبار، وإرسال قوائم الخدمات،… ).

جدول (1) طرق التفاعل في برامج تكنولوجيا الاتصال والتفاعل [13]

نفس الوقت same

تفاعل تزامني

synchronous

الوقت مختلف Different

تفاعل لا تزامني

Asynchronous

نفس المكان same

المقابلة وجهاً لوجه في الفصل الدراسي

Face to face meeting

1. التعلم في جماعات (معامل الدراسة ومعامل الوسائط المتعددة) والوصول إلى الوسائل التعليمية المختلفة واستخدامها

المكان مختلف Different
تفاعل مع بعد المكان بين المعلم والمتعلم مثل :
مؤتمرات الفيديو- التليفزيون التفاعلي – التفاعل عبر شبكة الإنترنت

التعلم من خلال شبكات الحاسبات مثل:

البريد الإلكتروني – النشرات الإلكترونية – مجموعات الأخبار – إرسال قوائم الخدمات

مشكلة البحث :

إن زيادة الطلب على التعليم في الفترة الأخيرة والتقدم التكنولوجي الهائل دفع التربويون والمؤسسات التعليمية إلى الاعتماد على بيئات التعلم الإفتراضية في التعليم، وذلك بهدف المساهمة في تحقيق النمو المهني وتلبية متطلبات سوق العمل المتغيرة من خلال رفع مستوى المتعلم، ومواجهة التغيرات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية من خلال تطبيق مبدأ ديمقراطية التعليم والتشجيع على التعليم المستمر والتعليم المفتوح والتعلم من بعد.

كل هذه الأهداف المرجوة أظهرت أهمية أساليب التعلم التفاعلية في زيادة كفاءة التعليم، وتحسين الناتج التعليمي من خلال الاستفادة القصوى من أساليب التعلم التفاعلية في بيئة التعلم الإفتراضية.

ويعتمد التعلم من بعد والتعلم الافتراضي أساساً على الأدوات التقنية وأساليب التفاعل، حيث يعد استخدام هذه الأدوات والأساليب واجهة أساسية للتعلم من بعد، ومساهمة هذه الأدوات والأساليب بتوظيفها تعليمياً التوظيف الأمثل يقلل من الوقت والمجهود المبذول وتكاليف هذه العمليات وخاصة في حالة تعليم أعداد كبيرة على هذا النوع من التعليم، وهنا تعمل الأدوات التقنية وأساليب التفاعل المستخدمة على تسهيل عمليات التعلم بفتح قنوات تعليمية سهلة العمل والمشاركة [14].

حيث تشير الدراسات الاستشرافية حول مستقبلنا التكنولوجي إلى أن القرن الحالي سيكون قرن تعميم التفاعلية وأنظمة الاتصالات ومن وجهة النظر هذه فإن الأبحاث القائمة حالياً بخصوص واجهات التفاعل وشكل التواصل بين الآلة ( في بعدها المادي والبرمجي ) والإنسان – وهو ما يتيح لهما تبادل المعلومات – هي الأبحاث التي تسد الفجوة بين التقدم التكنولوجي وتطورات الآلة وبين ضرورة تفاعل وتواصل الإنسان معها، وذلك من خلال التقيد بمجموعة من القواعد المنطقية والمعايير التربوية والفنية لهذا التواصل والتفاعل، كما ترمز إلى ظهور أشكال جديدة من العلاقات بين الإنسان والوسيط التكنولوجي [15].

وبالتالي تتمثل مشكلة البحث في الحاجة الفعلية لوضع أسس ومعايير لكيفية توظيف أساليب التعلم التفاعلي في بيئة التعلم الافتراضي، حيث أن هناك أساليب متعددة ومختلفة ولم توظف التوظيف السليم في بيئة التعلم الإفتراضية وذلك بهدف الوصول إلى أقصى استفادة منها في التعليم المصري.

وهذه أمثلة لبعض أساليب التفاعل الخاصة ببيئة التعلم الإفتراضية [16]:

- المحادثة النصية Text Chat.

- المحادثة الصوتية Audio Chat.

- المؤتمرات المباشرة بالصوت والصورة Audio & Vision Chat.

- البريد الإلكتروني E-mail.

- منتديات المناقشة Forums.

- السبورة الإلكترونية Electronic Whiteboard.

- المشاركة المباشرة للأنظمة والبرامج والتطبيقات Application Share.

- خدمة نقل الملفات Files Transfer Protocol (FTP).

- تحميل الملفات Files Upload.

ومن خلال هذه الأساليب يكون على المعلم وعناصر عملية التعلم بما فيهم الطالب نفسه التحكم في خصائص متعددة لكل أسلوب تفاعل مثل ( كيفية توجيه الأسئلة والتصويت عليها، خاصية توجيه أوامر المتابعة لما يعرضه المعلم للطلاب Follow Me، كيفية التوجيه لأي من مصادر التعلم المتاحة، خاصية التحكم في التوجيه الشخصي للطلاب أو التوجيه العام، توقيت استخدام برنامج العروض أو الأفلام التعليمية، السماح للطلاب بالاشتراك في التفاعل أو النشاط من عدمه، إتاحة طبع أو تحميل أجزاء من عناصر الموضوع المقدم أو عدم إتاحة ذلك، تسجيل المحاضرات الصوتية والكتابية، متابعة المعلم وتواصله لكل طالب على حدا أو لمجموع الطلاب في آن واحد، متى تستجيب الإدارة إلى استفسارات الطلاب ومتى توجههم إلى المعلم-توقيت الاستجابة،….) وكثير من الخصائص والأساليب التي تحدد وتنسق طريقة التعامل والتفاعل ما بين الطالب وعناصر عملية التعلم داخل بيئة التعلم الإفتراضية.

وبالتالي فإننا في أمس الحاجة إلى توظيف استراتيجيات التعلم التفاعلي على أساس علمي واضح وفي ضوء حاجة التعليم الفعلية وبناء بيئة التعلم الإفتراضية الملائمة للتعليم المصري، حيث أن نجاح توظيف بيئة التعلم الإفتراضية في التعليم يتوقف على بناء وتوظيف الاستراتيجيات التفاعلية في التعليم، فلا بد لأي مصمم لبيئة تعلم افتراضية أن يقوم بالتصميم في ضوء بناء استراتيجيات تعليمية تفاعلية داخل البيئة التعليمية الإفتراضية بحيث تدعم العملية التعليمية وتجعل عملية التعلم فعالة.

فقد أكدت الدراسات والبحوث السابقة ضرورة استخدام تكنولوجيا الاتصال والتفاعل في بيئات التعلم الإلكترونية والافتراضية، فقد أكد (Nassaeh 1999) [17] على أهمية تدريب المتعلم على مهارات الاتصال والتفاعل والمشاركة من خلال استخدام شبكات الحاسبات، ويشير (Dunlop 1999)[18] إلى أهمية بناء بيئة تفاعلية نشطة عبر شبكة الإنترنت وبيئة التعليم الافتراضي، وهذه الأنشطة التفاعلية تعمل على دفع وتحسين التعلم وإدارة الوقت وتطبيق أنشطة ديناميكية وكذلك التشجيع على التعلم التعاوني وتوفير جو من الدعم.

وهدفت دراسة ( Dunn 2003) [19] إلى مساعدة مؤسسات التعليم العالي على الإستفادة من إستخدام بيئة التعلم الإفتراضية، وقامت الباحثة في هذه الدراسة، بإجراء لقاءات شخصية ومقابلات مع المختصين وأعضاء هيئات التدريس بجامعة إنجلترا، وقامت بتبادل رسائل البريد الإلكتروني E-mail مع الخبراء في هذا المجال بالإضافة إلى ما قامت به من عدة مسوحات على المستخدمين، وتوصلت إلى أن هناك العديد من المشكلات التي تواجه المستخدمين عامة وأيضاً الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة في مؤسسات التعليم العالي على وجه الخصوص ومن هذه المشكلات:

- عدم وضوح رسائل المساعدة.

- كثرة النوافذ داخل البيئة.

- عدم وجود نظم الإبحار السهلة.

- القصور في توظيف أساليب التفاعل الذي يؤدي إلى الإحباط وعدم رغبة الطالب في مواصلة التعلم من خلال بيئة التعلم الإفتراضية.

وأوصت المؤتمرات الدولية بتبني بيئات تعليمية جديدة قائمة على التكنولوجيا من شأنها رفع كفاءة العمليات التعليمية مع مراعاة القصور في البيئات التقليدية[20]، وقد أثبتت التجارب العملية أنه كلما زاد الاهتمام بتوظيف أساليب التعلم التفاعلي داخل بيئات التعلم بمختلف أنواعها كلما زاد هذا من فاعلية التعلم وكفاءته وزادت دافعية الطلاب نحو التعلم والموضوع مادة التعلم.

تحديد المشكلة:

تتحدد مشكلة البحث في ضرورة وضع أسس تصميم ومعايير استخدام وتخطيط مناسب لأساليب التفاعل المستخدمة في بيئة التعلم الإفتراضية، وذلك من خلال نموذج مقترح يراعي خصائص عمليات التعلم ومتطلباتها في البيئة الإفتراضية وذلك بما يتناسب مع الإمكانيات المادية والبشرية والاحتياجات الفعلية لعناصر العملية التعليمية في مؤسسات التعليم العالي في مصر.

هدف البحث :

يهدف البحث الحالي إلى تصميم وبناء نموذج مقترح لتوظيف أساليب التعلم التفاعلية في بيئات التعلم الإفتراضية، وذلك من خلال تطبيق أسس ومعايير توظيف أساليب التعليم التفاعلية في بيئات التعلم الافتراضية في ضوء الاحتياجات الفعلية لبناء هذه البيئات في مؤسسات التعليم العالي، وقياس أثر النموذج المقترح على الطلاب عينة البحث.

أهمية البحث :

1. توظيف وتفعيل المستحدثات التكنولوجية في التعليم.

  1. تحديد الاحتياجات الفعلية لبناء بيئة التعلم الإفتراضية في مؤسسات التعليم العالي في مصر.
  2. وضع أسس ومعايير توظيف أساليب التعلم التفاعلية في بيئات التعلم الإفتراضية.
  3. الإستفادة من التجارب الفعلية لبيئات التعلم الإفتراضية في مؤسسات التعليم العالي في مصر.
  4. بناء النماذج التعليمية في ضوء الحاجات الفعلية لها.
  5. بناء وتوظيف بيئة التعلم الإفتراضية لحل مشكلات بيئة التعلم التقليدية.
  6. تصميم بعض واجهات التفاعل لنماذج التعلم التفاعلية داخل بيئات التعلم الإفتراضية.

تساؤلات البحث :

مما سبق يمكن تحديد تساؤلات البحث في التالي :

  1. ما الاحتياجات التعليمية الفعلية لبناء بيئات التعلم الإفتراضية في مؤسسات التعليم العالي في مصر؟
  2. ما أسس ومعايير توظيف أساليب التعليم التفاعلية في بيئات التعلم الإفتراضية؟
  3. ما صورة نموذج مقترح لتوظيف أساليب التعلم التفاعلية داخل بيئات التعلم الإفتراضية؟
  4. ما فعالية النموذج المقترح في بيئة التعلم الإفتراضية على الطلاب عينة البحث في المجال المعرفي؟
  5. ما فعالية النموذج المقترح في بيئة التعلم الإفتراضية على الطلاب عينة البحث في المجال المهاري؟

فروض البحث :

  1. توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسط درجات الطلاب في الإختبار التحصيلي المرتبط بالجانب المعرفي للبرنامج الدراسي قبل وبعد تطبيق النموذج المقترح لصالح التطبيق البعدي.
  2. توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسط درجات الطلاب في بطاقة تقييم المنتج النهائي المرتبط بالجانب المهاري للبرنامج الدراسي قبل وبعد تطبيق النموذج المقترح لصالح التطبيق البعدي.

عينة البحث:

تم تحديد عينة عمدية تكونت من (37) سبعة وثلاثون طالب وطالبة من طلاب الفرقة الثانية بقسم تكنولوجيا التعليم بكلية التربية النوعية جامعة عين شمس.

التصميم التجريبي :

إستخدم هذا البحث التصميم التجريبي القائم على المجموعة التجريبية الواحدة:

- المجموعة التجريبية قامت بممارسة عملية التعلم من خلال النموذج المقترح لتوظيف أساليب التعلم التفاعلية في بيئات التعلم الإفتراضية، وتم تطبيق أدوات التقييم على العينة المختارة قبلياً وبعدياً.

أدوات البحث :

  1. قائمة الإحتياجات الفعلية لبناء بيئات التعلم الإفتراضية في مؤسسات التعليم العالي في مصر.
  2. قائمة معايير توظيف أساليب التعليم التفاعلية في بيئات التعلم الإفتراضية.
  3. النموذج المقترح لبيئات التعلم الإفتراضية.
  4. الإختبار التحصيلي لتقييم الجانب المعرفي.
  5. بطاقة تقييم المنتج النهائي لتقييم الجانب المهاري.

حدود البحث :

إقتصر البحث الحالي على ما يلي:

  1. تطبيق (8) ثمانية أساليب تعلم تفاعلية فقط في النموذج المقترح لبيئات التعلم الإفتراضية.
  2. تطبيق النموذج المقترح على عينة من طلاب الفرقة الثانية بقسم تكنولوجيا التعليم بكلية التربية النوعية جامعة عين شمس.
  3. إستخدام ثلاث وحدات دراسية من مقرر إنتاج برامج الفيديو.
  4. يستخدم البحث التصميم التجريبي القائم على المجموعة التجريبية الواحدة.

إجراءات البحث :

أولاً: إعداد الإطار النظري في ضوء

    1. الأدبيات المرتبطة بموضوع البحث.
    2. الدراسات السابقة المرتبطة بالمجال.
    3. التجارب العالمية في مجال بيئة التعلم الإفتراضية.
    4. النماذج التعليمية السابقة لبيئات التعلم الإفتراضية.

ثانياً: بناء استبيان لتحديد قائمة الاحتياجات الفعلية لبناء بيئة التعلم الإفتراضية في مؤسسات التعليم العالي في مصر.

ثالثاً: عرض استبيان تحديد القائمة على السادة المحكمين وإجراء التعديلات اللازمة وتحليل النتائج.

رابعاً: بناء قائمة معايير توظيف أساليب التعلم التفاعلية في بيئات التعلم الإفتراضية.

خامساً: عرض قائمة المعايير على السادة المحكمين وإجراء التعديلات اللازمة.

سادساً: تصميم وبناء أدوات البحث وعرضها على السادة المحكمين وإجراء التعديلات اللازمة وإختبار صدقها وثباتها.

سابعاً: تصميم وبناء النموذج المقترح لتوظيف بعض أساليب التعلم التفاعلية في بيئات التعلم الإفتراضية.

ثامناً: عرض النموذج المقترح على السادة المحكمين وإجراء التعديلات اللازمة.

تاسعاً: تطبيق النموذج المقترح وأدوات التقييم قبلياً وبعدياً على عينة البحث المختارة.

عاشراً: تحليل النتائج إحصائياً وكتابة التوصيات والمقترحات.

مصطلحات البحث:

التفاعلية Interactivity:

تنتمي التفاعلية إلى عالم البث الرقمي حيث إمكانية الحصول على المعلومات عن طريق آلية التغذية الراجعة ومدى تحكم المتلقي في البرنامج المقدم[21]، فكلما زادت التفاعلية زادت فعالية ومحصلة التعليم من بعد، والتفاعلية محور التدريس من بعد في بيئات التعلم الإفتراضية [22] .

أساليب التعلم التفاعلية Interactive Learning Method :

هي الأدوات أوالطرق التي يمتلك المتعلم من خلالها القدرة الحقيقية في التحكم في بعض أو معظم مظاهر البرنامج المقدم من خلال الوسيط التكنولوجي الذي يستخدمه، حيث يعتمد هذا على ( نوع الوسيط – وشكل واجهة التفاعل – وطريقة تصميم أنماط الإبحار )، فإن تمكن المستخدم من حرية الإبحار في البرنامج هو أبسط أنواع التفاعلية.

ويمكن القول أن برنامج التعلم الذي يتيح التفاعلية هو الذي يسمح بتبادل المعلومات والاستجابات بشكل ثنائي الاتجاه كما في الشكل التالي :

شكل(3) التفاعلية بين المتعلم والبرنامج المقدم من خلال وسيط تكنولوجي

بيئة التعلم الإفتراضية Virtual Learning Environment:

يستخدم مصطلح بيئة التعلم الإفتراضية للإشارة إلى التفاعلات المباشرة (On-line) وغير المباشرة (Off-line) من بعد باستخدام الوسائط التكنولوجية الحديثة، وذلك بأساليب تفاعل مختلفة بين المتعلمين والمعلمين، وتعد بيئة التعلم الافتراضي جزء أساسي في نظم المعلومات والعمليات التي تقوم بها أي مؤسسة تعليمية حيث تساهم بشكل مباشر وغير مباشر في عملية التعليم وإدارتها[23].

ويتم التعليم الافتراضي من خلال الحصول على المناهج والمهام والأنشطة والاختبارات إلكترونياً وذلك من خلال الصفوف الإفتراضية، والمكتبات الإلكترونية، والخدمات الطلابية الإلكترونية، حيث يتم الالتقاء افتراضياً بين المعلم والمتعلم ويتم التواصل فيما بينهم وبين الأساتذة عن طريق موقع خاص بهم على شبكة الإنترنت [24].

ويتم الاتصال بين المعلم والمتعلم في بيئة التعلم الافتراضية من خلال أدوات وأساليب التعلم التفاعلية سواء كانت هذه الأساليب من خلال الاتصال التزامني الذي يسمح للمعلم والمتعلم بالاتصال في نفس الوقت من أي مكان، أو من خلال الاتصال اللاتزامني الذي يتم في أوقات مختلفة فيتلقى كل متعلم مصادر تعلمه في الوقت الذي يناسبه، وكلاً منهما له خصائصه ومميزاته التي يتم توظيفها تبعاً لأهداف العملية التعليمية.


[1] محمد محمود الحيلة (2001): التكنولوجيا التعليمية والمعلوماتية، الإمارات العربية المتحدة، دار الكتاب الجامعي، ط1، ص ص 548-549.

[2] أحمد شوقي (2001): مستقبل الحاسبات-كراسات مستقبلية ، المكتبة الأكاديمية، القاهرة، ص73.

[3] كمال عبد الحميد زيتون (2002): تكنولوجيا التعليم في عصر المعلومات والاتصالات، عالم الكتب، القاهرة، ص ص 379-384.

[4] محمد عطيه خميس (2003): منتوجات تكنولوجيا التعليم، دار الكلمة، 2003، ص 66.

[5] محمد محمد الهادي (2005): التعلم الإلكتروني وعصر المعرفة، المؤتمر العلمي الثاني عشر لنظم المعلومات وتكنولوجيا الحاسبات، القاهرة، 15-17فبراير 2005، متاح في: ( www.librariannet.com( http://.

[6] Cuchran، Jan، RoKa، R. (2003): Experiences with the E-Learning Courses Creation، ICETA Conference Proceedings، 11-13 September 2003، Kosica، Slovak Republic، p 201.

[7] عبد الجواد بكر (2001): قراءات في التعليم من بعد، الإسكندرية، دار الوفاء لدنيا الطباعة والنشر، ط1، 2001،ص117.

[8] محمد عطيه خميس (2003): مرجع سابق، ص 71.

[9]Kaye، Meger (2002): Guide to online teaching self directed learners، university of Minnesota.

[10] Kaye، Meger (2002): Op. Cit. .

[11] سوزان عطيه مصطفى السيد (2004): نموذج مقترح لبرامج التعلم من بعد باستخدام شبكات الحاسبات في التعليم الجامعي، رسالة دكتوراه، جامعة القاهرة، معهد الدراسات والبحوث التربوية-قسم تكنولوجيا التعليم، ص ص 44-45.

[12]Mohamed Magdy Kabeil (2001): Computer Supported Collaborative Education، Cairo، the sixth scientific conference of information systems and computer technology، December 8–10، PP17-40.

[13] Mohamed Magdy Kabeil (2001): Op. Cit.، p 31.

[14] عبد الجواد بكر (2001): مرجع سابق، ص90.

[15] ميشال إنولا (2004): الوسائط المتعددة وتطبيقاتها في الإعلام والثقافة والتربية، ترجمة نصر الدين العياضي-الصادق رابح، الإمارات العربية المتحدة، دار الكتاب الجامعي، ص ص 87-88.

[16] تم الرجوع إلى:

- عبد الفتاح مراد (2002): المدارس الذكية، القاهرة، د-ن، ص21،22.

- عبد الله بن عبد العزيز الموسى (2004): استخدام خدمات الاتصال في الإنترنت بفاعلية في التعليم، جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، المملكة العربية السعودية، ص ص 4-10، متاح في :

(http://www.khayma.com/education-technology (.

- Russell k. Baker (2003): A Framework for Design and Evaluation of Internet-Based Distance Learning Courses Phase One-Framework Justification، Design and Evaluation، (OJDLA)، summer 2003، pp 3-25.

- Janet K. M. Marta (2002): Giving Exams in an Online Chat Room، (Jan. 2002)، Available at: http://campuse-technology.com/

[17]Nasseh، B.، (1996): A Study of Computer-Based Distance Education in Higher Education، Ed.، Ball State Univ.، Dis. Abs. Int.، No. AAI 9709698.

[18]Dunlop، J. C. (1999): Rich Environment for Active Learning on the Web، Guideline and Example، World Conference on the WWW and Internet، October، 24-360، ERIC No.: 44 8709.

[19]Dunn، Sara (2003): Return to Senda Implementing Accessibility for Disabled Students in Virtual Learning Environments in UK Further and Higher Education، City Univ. Centre for HCI Design، London، Available at: (http://www.saradunn/vleproject).

[20] محمد محمد الهادي (2005): مرجع سابق.

[21] ميشال إنولا (2004): مرجع سابق، ص ص 20-27.

[22] V.K. Rao (2004): Educational Technology، A. P. h. Publishing Corporation، New Delhi، India، pp 232-233.

[23] تم الرجوع إلى :

- Everett، Richard: MLEs and VLEs Explained، available at: (http://www.jisc.ac.uk/index).

- Mario، B.; Martin، O. (2000): Implementing Virtual Learning Environments: Looking for Holistic Approach، Educational Technology & Society 3(3)، ISSN 1436-4522، available at: (http://ifets.ieee.org/periodical/vol_3_2000 ).

[24] Available at: (http://www.damascus-online.com/48/opinion ).

Ain Shams University

Faculty of Specific Education

Educational Technology Department

A Suggested Model for Functionalize Interactive Learning Method in Virtual Learning Environment and its Effect on University Students

A Thesis Submitted by

Amal Nasr Aldin Soliman Omar

Assistant Lecturer in Educational Technology Department

Faculty of Specific Education- Ain Shams University

For obtaining Doctor of philosophy

In Specific Education Specialization

Supervised by

Prof. Dr. Abdal Badeea Mohamed Sallem

Prof. at Computer Science Department,

Faculty of Computers and Information Science

Ain Shams University

Introduction

Distance learning and learning in virtual environment basically depend on the technical tools and interactive methods, where the using of these tools and methods considers a basic aspect of the distance learning and the contribution of these tools and methods by educationally employing it in the best way decreases the time, exerted efforts and costs of this process especially in case of learning large numbers through this kind of learning, here the technical tools and interactive methods work on easing the learning process by opening educational channels easy to work and participate.

Consequently the success of virtual learning environment depends on success of employing strategies and methods of interactive learning which control in all existing communication processes between the learned and elements of learning process inside it, where all theories confirm the necessary of using and employing integrated communication means that featured by interaction, where the good electronic and virtual learning environment do the best employing of the interactive learning methods, the interaction works on the source types and the used learning tools in the learning environment, in addition to measuring the allowed time for interaction.

Consequently we badly needs to employing interactive learning strategies on a clear scientific ground and in the light of the actual learning need and building virtual learning environment proper to the Egyptian education, where the success of employing virtual learning environment in the education depends on building and employing interactive strategies in the learning, for any virtual learning environment designer s\he must design in the light of building interactive learning strategies inside virtual learning environment in order to support the learning process and make the learning process active.

Determining the problem:-

The research problem determined in the necessity of laying down design foundations, using standards and proper planning of the used interactive methods in the virtual learning environment through a proposed model that maintains the features of learning process and its requirements in the virtual environment according to material and human capabilities and the actual needs of the virtual learning environment in Arab Republic of Egypt.

The research questions:

The research questions could be determined in the following:

1- What are the actual learning needs in building virtual learning environment in the high education institution in Egypt?

2- What are the foundations and standards of employing interactive learning methods in virtual learning environment?

3- What is the form of the proposed model to employing interactive learning methods inside virtual learning environment?

4- What is the effectiveness of the proposed model on the research sample from the students in the epistemic field?

Research Assumption:

1- There are statistically differences between average degrees of students in the collective examination that connected with epistemic side of the studying program before and after implementing the proposed model for the after application.

2- There are statistically differences between average degrees of students in the evaluation card of the final production that connected with the skillful side of the studying program before and after implementing the proposed model for the after application.

Research Tools:

1- List of actual needs in building virtual learning environment in the high education institution in Egypt.

2- List of standards of employing interactive learning methods virtual learning environment.

3- The proposed model of virtual learning environment.

4- The collective examination to evaluate epistemic side.

5- The evaluation card of the final production to evaluate skillful side.

Research Sample:

A premeditated sample had been determined that consisted of thirty seven student (37) from the second year of specific education faculty department of learning technology.

Experimental Design:

This research used the experimental design that existing on single experimental group:

- Experimental group had practiced the learning process through the proposed model to employing interactive leaning methods in virtual learning environment, and the implementing of evaluation tools had been done on the chosen sample after and before.

Research Limits:

The current research confined on the following:

1- Implementing of eight (8) methods of only the interactive leaning in the proposed model of virtual learning environment.

2- Implementing of the proposed model on the students of the second year in Department Of Learning Technology, Specific Education Faculty, Ain Shams University.

3- Using of three studying units from the course of producing video program.

4- Using of the existing research experimental design on the single experimental group.

Research Procedures:

First: preparing the theoretical frame in light of:

1- Interconnected literatures with the research subject.

2- Interconnected previous studies with the field.

3- Global experiments in the field of virtual learning environment.

4- Previous learning models of virtual learning environment.

Second: the actual needs list had been built for virtual learning environment in the Egyptian high education institution.

Third: showing a questionnaire of determining the list on the arbitrators and making the necessary modifications and analyzing the results.

Fourth: the standards list of employing interactive learning methods in virtual learning environment.

Fifth: showing the standards list on the arbitrators and making the necessary modifications.

Sixth: the research tools had been designed and built and displayed on the arbitrators and testing its truth, firmness and making the necessary modifications.

Seventh: the proposed model had been designed and built to employ some interactive learning methods in virtual learning environment.

Eighth: displaying the proposed model on the arbitrators and making the necessary modifications.

Ninth: implementing the proposed model and evaluation tools, after and before, on the research chosen sample.

Tenth: statistically analyzing the results and writing the recommendations and the proposals.

Research Objective:

The current research aiming at designing and building a proposed model to employ some interactive learning methods in virtual learning environment through foundations and standards of interactive learning methods in light of a sound scientific grounds in the Egyptian education, and employing it inside virtual learning environment and monitoring its impacts on the research sample students.

The Importance of the Research:

1- Employing and activating the inventions of technologies in learning.

2- Determining the actual needs for building virtual learning environment in the Egyptian high education institution.

3- Laying down foundation and standards of employing interactive learning methods in virtual learning environment.

4- Benefiting from the actual experiments of virtual learning environment in the Egyptian high education institution.

5- Building the learning models in light of the actual needs for it.

6- Building and employing virtual learning environment to solve traditional learning environment problem.

7- Designing some interactions aspects of interactive learning models inside virtual learning environment.

Research Results:

The current research is aiming at building and implementing a proposed model to employ interactive learning methods in virtual learning environment and monitoring its impacts on the university students, that was done through:

1- Laying down actual needs list for building virtual learning environment in the Egyptian high education institution where the researcher concluded to a final list of these needs that contains four main axes that included 31 items.

2- Laying down standards list of employing interactive learning methods in virtual learning environment and it contain the special standards of eight interaction methods that included 22 standards.

3- The proposed model of virtual learning environment

IVLE Model (interactive virtual learning environment)

on the internet http://www.ivlemodel.com

4- Measuring the effectiveness of the proposed model through:

a- Measuring the epistemic side that connected with learning issue: Where there are statistically differences at the semantic level (0.01) between the students’ average degree in the collective test the connected with the epistemic side, after and before implementation of the proposed model for the after implementation.

b- Measuring the skillful side that connected with learning issue:

There a statistically differences at the semantic level (0.01) between the students average in the final producing evaluating card that connected with measuring the skill side after and before the implementation of the proposed model for the after implementation.

Research Recommendations:

1- Benefiting from actual needs list in building virtual learning environment in the high education institutions in Egypt.

2- Activating the standards list of employing interactive learning methods in virtual learning environment.

3- Benefiting from the proposed model for employing interactive learning methods.

4- Establishing centers of virtual learning environment.

5- Determining the curriculum that serves the field of virtual learning environment.

Research proposals:

In the light of the current research results the following researches and studies could be suggested

1- Evaluating study to evaluate the Egyptian experiments in implementing virtual learning environment in learning.

2- Comparative study between the global experiments in virtual learning environment and regional and local experiments.

3- A proposed resolution for planning and designing the virtual learning environment and its impact on the high studies students, department of education technology, specific education faculty.

4- The impact of using a proposed model for virtual learning environment on the orientation of the students toward the study through these environments.

5- The necessary standards to provide in virtual learning environment for special education group.

6- Acquiring the member of teaching staff in Egyptian universities educational administration skills in virtual learning environment.


اكتب تعليق

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE